المسالك البولية

المجالات الرئيسية

التشخيص والعلاج لحالات أورام الجهاز البولي

مستشفى أمراض الجهاز البولي هو مركز للتشخيص والعلاج والأبحاث العلمية بخصوص كل ما يتعلق بأورام الجهاز البولي. وأما بالنسبة للإختصاصات الرئيسية فيه فهي تقديم الخدمات العلاجية والاستشارة الطبية للمرضى الذين يشكون من  سرطان البروستاتة والكلى والمثانة والخصي. وبالتعاون مع أخصائيي العلاج بالأشعة وطب الأورام الباطني والأخصائيين بعلاج الآلام فإننا نوفر  رعاية طبية مثلى ونوفر للمرضى الذين يقصدوننا الاستشارة من لدن أخصائيين تتوفر فيهم الكفاءة الرفيعة وذلك بخصوص كافة أساليب العلاج البديلة. وبصورة مشتركة مع المريض فإننا نضع له برنامجا علاجياً فردياً يراعي احتياجاته الخاصة. وإلى جانب العلاج الداخلي في المستشفى  نوفر للمرضى الاستشارة والرعاية في القسم الخارجي خلال أوقات المراجعة، ولكن أيضا خلال أوقات المراجعة في العيادة الخارجية لمسائل معينة بخصوص الأمراض الورمية.

في إطار خدمات  العلاج الجراحي للأورام  فإننا نوفر تقريباً كافة طرق وأساليب العلاج في هذا الصدد. وأما الاختصاصات الرئيسية التالية فهي قد باتت تحتل مكانة خاصة:

  • استئصال البروستاتة الكامل بالمنظار والمفتوح (مع الحفاظ على العصب).
  • استئصال كامل للمثانة والبروستاتة بما في ذلك  أسلوب تصريف البول السلس وغير السلس (فوهة بولية، وكيس صرة، ومثانة جديدة).
  • استئصال الغدد الليمفية خلف الصفاق واستئصال بقايا الورم بالمنظار أو الجراحة المفتوحة.
  • استئصال الكلى الكامل لسبب الورم بالجراحة المفتوحة أو المنظار.
  • اقتلاع الورم السرطاني في الكلوة مع المحافظة عليها /استئصال جزئي للكلوة.
  • خزع الكلوة وحالبها كلياً أو جزئياً بواسطة الجراحة المفتوحة أو المنظار.
  • العمليات الجراحية للكظر بواسطة الجراحة المفتوحة أو المنظار.
  • جراحة الأورام السرطانية بتداخل الاختصاصات سوية مع كافة الاختصاصات الطبية الموجودة  في مركز مستشفيات جامعة مونستر والتي تحدد المطلوبة منها خصيصاً لكل حالة فردية.

إلى جانب العلاج الجراحي فإننا نوفر بالتعاون مع مستشفى طب الأورام التابع لمستشفى الأمراض الباطنية آ وقسم العلاج بالأشعة  لمركز مستشفيات جامعة مونستر العديد أنواع العلاج الكيماوي والإشعاعي والتي نقوم بموائمتها بدقة مع احتياجات كل مريض على حدى خلال اجتماع تتداخل فيه الاختصاصات المختلفة لطب الأورام رامين بذلك إلى توفير أمثل علاج ممكن للمريض.

التشخيص والعلاج لحالات الحصاة البولية

الحصاة البولية هي ترسبات تتكون من مكونات البول وتنشأ من خلال تبلور  مواد تكون عادة منحلة بالبول، إلا أن العوامل التي تلعب  دوراً هاماً في نشوء الحصاة هي التغذية وكمية السوائل التي يشربها المرء ولكن أيضا التهابات المسالك البولية والعديد من أمراض الاستقلاب. وفي غالب الأحيان تبقى الحصاة غير ملحوظة أو أنه يتم اكتشافها من باب الصدفة خلال فحوص روتينية. كما أن حصاة الكلى من شأنها أيضاً أن تسبب المغص الكلوي الذي يتميز بالألم المبرح في الظهر والخواصر والمنطقة السفلية من البطن. في أغلب الأحيان تخرج حصوة الكلوة من تلقاء ذاتها مع الإدرار.وإن لم يحدث هذا الخروج التلقائي فإنه تتوفر خيارات علاج مختلفة تباعاً لوضع الحصوة وحجمها.

تفتيت الحصاة بالموجات الصدمية خارج الجسم يسمح بتفتيت الحصاة بصورة  سهلة للمريض، وفي معظم الحالات يمكن الاستغناء عن التخدير. وعلاوة على ذلك فإننا نوفر للمرضى إمكانيات إجراء منظار الحالب والحويضة (باستخدام أدوات مرنة وصلدة) وتفتيت الحصاة باستخدام أشعة الليزر إلى جانب إزالة حصاة الكلى بالمنظار عبر الجلد وأيضا عبر الجراحة المفتوحة التي قد باتت في يومنا هذا نادراً ما تسخدم.

الطب التناسلي / أمراض الذكورة

يشمل طب الذكورة كافة مجالات الطب والعلوم الطبيعية التي لها علاقة بوظائف التناسل لدى الرجل في ظروف طبيعية ومرضية، وبذلك فإن هذا الطب هو العلم الذي يبحث في وظائف التناسل لدى الرجل واضطراباتها في كافة مراحل الحياة.

بفضل التعاون الوثيق مع مركز الطب التناسلي وأمراض الذكورة – الاندرولوجيا السريرية (كبيرة الأطباء البروفيسور الدكتورة س. كليش) فإننا نوفر طيفاً واسع النطاق من التشخيص والعلاج. ومن الخدمات الطبية التي نوفرها للمرضى:

  • الخصاء
  • عمليات جراحية لإعادة الخصوبة بعد الإخصاء (مثل مفاغرة الأسهر بالأسهر)
  • التشخيص والعلاج في حالات العقم لدى الرجل
  • خزع عينات من الخصية لاكتساب حييات منوية
  • حفظ الحييات المنوية بالتبريد
  • التشخيص والعلاج لحالات خلل الانتصاب
  • زرع بدائل  هيدرولية للقضيب
  • تشخيص ضعف المناسل الوظيفي (قصور القندية)
  • استعاضة التيستوستيرون
طب المسالك البولية لدى الأطفال

يعالج طب المسالك البولية لدى الأطفال الأمراض الخلقية والمكتسبة في أعضاء الجهاز البولي في سن الأطفال. نوفر للمرضى خدمات الاستشارة التخصصية في مسائل طب الجهاز البولي لدى الأطفال في إطار المراجعة في القسم الخارجي. وفي هذا القسم تجرى الفحوص الطبية اللازمة وتسدى الاستشارة الطبية بالتفصيل. وبالتعاون مع مستشفى الأطفال فإن المستشفى يضع تحت تصرف المرضى شبكة من الكفاءة الطبية والمكونة من الأطباء الأخصائيين في أمراض الأطفال وهذا في مجالات المسالك البولية وأمراض الكلى والطب العام  والأشعة. وإن اقتضت الحاجة لإجراء عملية جراحية للطفل، فإن المستشفى يجري هذه العمليات في الغالب في القسم الخارجي دون تنويم الطفل. وأما إن كانت حالة الطفل تقتضي تنويمه في المستشفى فإن المستشفى بطبيعة الحال لايترك الطفل لوحده في المستشفى، ويتم في هذه الحالة وحسب الرغبة إدخال إما الأب أو الأم مع الطفل إلى قسم الأطفال في المستشفى.

السلس البولي

تسرب البول اللإرادي مرض واسع الانتشار ويمكن اعتباره مرضاً واسع الانتشار، علماً بأنه يصيب النساء والرجال على حد سواء. وبتقدم العمر فإنه يزداد أيضاً تكرر تسرب البول اللاإرادي. وللأسف الشديد أن هذه المشكلة هي من المشاكل التي ماتزال في الغالب تقع ضحية للكتمان. نوعية الحياة بالنسبة للمصابين رديئة على نحو واضح، ولذلك فإنه لامناص من فحص السلس البولي وعلاجه.

هناك عدة أنواع من السلس البولي والتي في بعض الأحيان تظهر جميعها في آن واحدة، ولذلك فإنه لابد لنا من أن نجري بالإضافة إلى مناقشة مفصلة، عدداً من الفحوص الطبية للتوصل إلى التشخيص ومن ثم المباشرة بالعلاج الصحيح. وفي هذا الصدد تتوفر في المستشفى إمكانيات إجراء منظار المثانة إلى جانب  قياس دفق البول وكافة أشكال التشخيص التصويري والإشعاعي وفحص ديناميكية البول.

تشخيص وعلاج أمراض الكلى

الأسباب التي تؤدي إلى خلل في وظائف الكلى هي متعددة الأشكال، فمنها ماهو  من  الأمراض الوراثية، وأمراض الجهاز المناعي وماهو من  التهابات الكلى المزمنة  وأمراض المسالك البولية وتشوهاتها. ومن خلال التعاون الوثيق مع قسم أمراض الكلى التابع لمستشفى الأمراض الباطنية (د) لمجمع مستشفيات جامعة مدينة مونستر فإن هذا المستشفى يوفر إمكانيات واسعة النطاق للتشخيص والعلاج المولف ليتناسب بصورة مثلى مع سبب المرض الكلوي.

المنظار

باتت ممارسة طب أمراض الجهاز البولي في وقتنا هذا غير ممكنة دون استخدام الأساليب التشخيصية والعلاجية التي توفرها تقنيات المنظار الحديثة. يتوفر هذا المستشفى على تقنيات حديثة للمنظار تسمح بفحص المسالك البولية بصورة غير مؤذية.  فحص المنظار هو وسيلة توفر إمكانية فحص  الحالب والمثانة والحالب وحوض الكلوة. وبفضل هذه التقنية فقد بات من الممكن جعل باطن الجسم مرئياً للإنسان، وبذلك أصبح في مقدور الطبيب أن يكتشف حتى أصغر تغيرات طارئة على الأغشية المخاطية والأورام والأجسام الغريبة. الفحص المنظاري للحالب وحويضة الكلى  تتطلب استخدام مناظير رفيعة بصورة قصوى ومن أفضل مستويات الجودة والحداثة. وبمساعدة هذه المناظير تمكن مشاهدة الحالب وحويضة الكلى ومنظومة الكؤوس الكلوية بتشعباتها دون أن يلحق بها أي ضرر. يتم هذا الفحص من حيث المبدأ تحت التخدير في إطار إقامة غالباً ماتكون قصيرة في المستشفى. وإن كانت فيها أية حصاة فإنها تفتت بواسطة الليزر.

إلى جانب التشخيص وعلاج الحصاة فإنه بالإمكان أيضا إزالة أورام المثانة بالمنظار وتوسيع أي ضيق في الإحليل (المبال) واستئصال أنسجة من البروستاتة.

العمليات الصغيرة الغازية من خلال منظار البطن

في هذه الأثناء بات عدد العمليات التي تستخدم فيها الأساليب الجراحية الغازية الدقيقة يشهد تزايداً مطرداً. وعلى وجه الخصوص في حالات سرطان البروستاتة (استئصال البروستاتة الكامل بواسطة المنظار) وفي حالات أمراض الكلى والكظر مثل أورام الكلى، والأكياس المائية في الكلى والكلى المنكمشة وأورام الكظر (استئصال الكلى بواسطة المنظار، واستئصال الكظر، واستئصال الأكياس المائية في الكلى..الخ) فإننا نوفر للمريض أساليب العمليات الجراحية بالمنظار. تكمن مزايا المنظار بالدرجة الأولى في كونه يسمح بإجراء التدخل الجراحي دون إلحاق أذى بالغ بالمريض والتي يمكن إجرائها برؤية ممتازة (بصريات كاميرا شيب ثلاثية رقمية فائقة الأداء) وذلك بصورة آمنة وبخسارة بسيطة للدم. وبفضل هذه الأساليب فإن المريض لايعاني سوى من ألم بسيط في الجروح مابعد العملية لكونها صغيرة جداً مما يسمح بإعادة تأهيل حركتهم بسرعة وتخريجهم حتى مبكراً من المستشفى.

العمليات التجميلية التقويمية في الكلى والمسالك البولية والمثانة

المقصود بهذه العمليات هو العمليات التي تجرى للأعضاء البولية والتناسلية التي تغدو ضرورية من جراء الإصابة بأمراض معينة بهدف استرداد  الشكل الطبيعي لأعضاء الجسم من جديد أو بالأحرى لإعادة تأهيل وظائف هذه الأعضاء. من أهم هذه الإجراءات التقويمية ندرج مايلي:

  • الختان (الطهور)  عند تضيق القلفة
  • القيلة الدوالية / عمليات الخصية المنتفخة
  • اعتاق الخصية  وتثبيت الخصية عند بقائها مرتفعة
  • عمليات تقويم فتحة المبال
  • تقويم المبال واستخدام الغشاء المخاطي من الفم
  • تقويم حوض الكلوة
  • زرع جديد للحالب أو استبداله (عمليات "بسواس هيتش، شريحة باواري"، تحويلة بينية مابين حوض الكلوة والمثانة لتفادي الحالب)
  • تقويم مضاد لترجيع البول في حالات كون الحالب مرجعاً للبول
  • مثانة بديلة من المعي غير سلسلة مع الإبقاء على المبال
  • مثانة بديلة من المعي مع تحويل خارجي عند الصرة (MAINZ Pouch I ) وتحويل خارجي  عبر المستقيم (MAINZ Pouch II)
  • عملية تقويم توسيعية للمثانة (تزييد)
  • مثانة بديلة من المعي سلسة ( تحويلة اللفائفي)
  • جراحة دقيقة  بمفاغرة الأسهر بالأسهر في حالة رغبة المريض بالإنجاب بعد عملية الخصاء.
  • الجراحية التعويضية (عضلة إغلاق بديلة للمثانة واستعاضة الجسم الكهفي)
عيادات المراجعة

لدينا  عيادات استشارية بهدف توفير أمثلة رعاية طبية متخصصة في المجالات التالية:

  • أورام  الكلى
  • طب المسالك البولية لدى الأطفال
  • أمراض البروستاتة
  • أمراض الضعف الجنسي الذكوري
  • أمراض السلس البولي
  • أمراض الذكورة وأورام الخصاة
  • أمراض أورام المثانة
    

للاتصال بنا

Administrative Department "International Patients"
Domagkstraße 26
D - 48149 Münster

Mail: International-patients(at)­ukmuenster(dot)­de
Phone: +49 251 83 - 5 78 98